mercredi, février 03, 2010

هل كان علينا ان نكشف عن عوراتنا امام الملأ... كي لا تبقى حقيقتنا عذراء ؟









ارض ضيّقة هي تلك الارض التي نسكنها و تسكننا

ارض ضيّقة لا تتسّع لاجتماع قصير بين نبّي و جنرال

ارض ضيّقة لا حميمية فيها لنكاح بين ذكر الحمام و انثى الحمام

ارض فضيحة

ارض ضيّقة و نحبّها

ونظّن انّها تحبّنا احياء و موتى
نحبّها

و نعلم انّها لا تتسّع لضحكة الفاجرة و لا لصلاة الراهبة

ولا لنشر الغسيل بعيدا عن فضول الجيران


محمود درويش

2 commentaires:

nasr a dit…

Excellent !

نور الدين a dit…

اختيار مربك
عندما تضيق الارض حولنا نفقد طعم الايمان وجرأة الانكار ايضا
فلا يبقى ما نحبه ولا ما نكرهه
يبقى فقط ما يقلقنا
فنحن قلق منتظر
تحياتى لك
نورالدين محمود